أوباما يؤدي اليمين الدستورية لولاية رئاسية ثانية

أوباما يؤدي اليمين الدستورية لولاية رئاسية ثانية

أدى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، القسم الدستوري لولاية رئاسية ثانية خلال حفل بسيط في البيت الأبيض.

ورغم أن الدستور الأمريكي ينص على أداء الرئيس القسم بحلول ظهيرة يوم 20 يناير/كانون الثاني، فإن تزامن التاريخ المذكور مع عطلة الأحد استلزم تأجيل مراسم التنصيب حتى يوم الاثنين لكي تتم في حضور الجمهور.

وأدى أوباما الأحد القسم بصفة رسمية في القاعة الزرقاء بالبيت الأبيض لكن أداء القسم وسط موكب كبير وفي حضور الجمهور سيتم في اليوم التالي أي الاثنين.

نائب الرئيس

نائب الرئيس جو بايدنأدى بايدن القسم وسط احتفالات بسيطة في إقامته الرسمية صباح الأحد

وأدى نائب الرئيس جو بايدن البالغ من العمر 70 عاما القسم لولاية ثانية وسط احتفال بسيط في مقر إقامته الرسمية صباح الأحد.

وسيؤدي نائب الرئيس القسم مرة ثانية أمام الجمهور يوم الاثنين.

ويعكف آلاف العمال والمتطوعين على وضع اللمسات الأخيرة على التجهيزات التي ستتم فيها مراسم أداء اليمين.

وحض أوباما المتطوعين على إحياء ذكرى زعيم الحقوق المدنية، مارتن لوثر كينغ، الذي تتزامن ذكرى ميلاده مع موعد أداء القسم الاثنين وهي عطلة رسمية في الولايات المتحدة.

وتتزامن هذه السنة مع مرور نصف قرن على مسيرة كينغ باتجاه العاصمة واشنطن.

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن، بن رايت، إن الولاية الثانية للرئيس أوباما ستطرح تحديات من قبيل تغيير قوانين حيازة الأسلحة وإصلاح قوانين الهجرة والتعامل مع ديون الولايات المتحدة.

وكان نحو مليوني شخص تدفقوا عام 2009 على العاصمة واشنطن لحضور مراسم التنصيب الرسمية.

ويضيف المراسل أن بعد مرور أربع سنوات، ليس من المرجح أن تشهد واشنطن الأجواء ذاتها بسبب تغير المزاج العام.

لكنه مضى للقول إن العديد من الأمريكيين لا يرغبون في تفويت فرصة قد لا تتاح مرة أخرى وهي حضور مراسم تنصيب رئيس أسود لولاية ثانية.

وفي هذا الإطار، يتوقع أن يتدفق مئات الآلاف من أفراد الجمهور على واشنطن لمشاهدة رئيسهم وهو يؤدي القسم ويلقي خطابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *