الرئيسية / SYRIACP / دراسات / بدأت فضائح the voice… وهذه هي الحقيقة التي لم تعترف بها الـmbc
image_48713_ar

بدأت فضائح the voice… وهذه هي الحقيقة التي لم تعترف بها الـmbc

قبل بدء المرحلة الثانية من برنامج “The Voice” لوحظ حظوة ثلاث مشتركات بشهرة واسعة لم يحظ بها باقي المشتركين، ما يثير الاستغراب والتّعجب حول مدى متابعة محطّة MBC لما يجري، ومراقبة مكتبها الإعلامي للبيانات الصّحافيّة الّتي تصل إلى الصّحافة عن بعض المتباريات منذ ظهورهن الأوّل في البرنامج .

بداية مع المشتركة التّونسيّة يسرى محنوش الّتي لم تكن هذه المشاركة الأولى لها ضمن برامج اكتشاف المواهب إذ سبق أن اشتركت في برنامج سوبر ستار، كما ظهرت في بعض البرامج على التلفزيون التّونسي وتلفزيون “هنيبعل” وهي معروفة في بلدها بأنّها مطربة، وإضافة إلى ذلك علمنا أنّ والدها مطرب مشهور أخذ بيدها لدخول عالم الفن، كما تمتلئ صفحات اليوتيوب بأغنيات أدّتها من قبل وأسهمت في شهرتها، فيما لاحظنا إغفال النّجم صابر الرباعي كلّ ذلك وكأنّه أجبر على الكلام عنها بطريقة تظهر عدم معرفته لها.

مروراً بالمشتركة المصريّة آنجي أمين الّتي أدّت لشيرين أغنية “ما تحاسبنيش” وانضمّت إلى فريقها، كما اكتسبت أيضاً نجاحاً تبنّته شيرين من اللحظة الأولى فغنّت معها أغنية “اسأل عليّ” على المسرح ولم تحذف في المونتاج، وهو ما يعتبر إجحافاً بحق المشتركين الباقين في إبداء أحد المدرّبين تشجيعاً شخصياً وحظاً إضافياً لأحد المشتركين وهو لا يزال في مرحلة البداية، إضافة إلى البيان الذي وُزّع على الصّحافة وكتب فيه إشادة شيرين بغناء آنجي مرفقاً بصور لها، إضافة إلى تعبير شيرين عن إعجابها بهذه المشتركة عبر حسابها الشّخصي على تويتر عند بث الحلقة الرّابعة .
والسؤال هل يحقّ لشيرين أنّ تكتب عن مشتركة تأثّرت بها وتترك باقي الهواة رهن مزاج اللّجنة؟ وأين العدل في أن يكون المدرّب منحازاً لمشترك واحد بينما يجب عليه أن يكون على مسافة واحدة من الجميع؟ وأين هي MBC من ذلك وخصوصاً في ما يتعلّق بإرسال بيان صحافي عن المشتركة حول ما جرى في حلقة الاختبار؟ وهل يحق لها التّرويج لنفسها وهي ما زالت متبارية؟ ووصولاً إلى المشتركة المغربيّة لمياء الزايدي التي تناقلت وسائل الإعلام أخباراً تخصّها وتعدّ بمثابة فضيحة لها، ما دفعها لإصدار بيان صحافي تدافع فيه عن نفسها وتؤكّد أنّ كل ما كتب عنها يندرج ضمن خانة الإشاعات، حيث أشير إلى أنّها كانت متّهمة بمحاولة قتل إحدى صديقاتها وهي تحت تأثير المخدّرات وإيداعها في السّجن، كما عبّرت لمياء من خلال صفحتها على الفايسبوك عن سخريتها مما نشر، وأضافت أنّها “بنت دار” وأنّ كل ما أشيع هو كذب وافتراء ولا أساس له من الصّحة والهدف منه التّشويش عليها وشغلها عن باقي المنافسات في البرنامج

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>