سؤال و يحتاج إلى إجابة ..؟

الحكومة تدعو المواطنين للسرقة
الحكومة تدعو المواطنين للكفر
نعم احبائي
ان حكومتنا الموقرة ومن خلال ممارساتها اللامتوازنة واللامسؤلة تدعونا للسرقة والكفر وللتظاهر ربما
الم تخنق المواطن بسعر اسطوانة الغاز ولم تتخل كما وعدت باسعار الصرف واسعار المنتجات التي تتصاعد اسعارها بدون مبررات, ولماذا تتضاعف اسعار المنتجات بشكل يفوق تضاعف سعر صرف الولار الامريكي
اليست اشاعة ارتفاع اسعار المازوت دعوة صريحة من قبل الحكومة الموقرة للسرقة والكفر كونها صامتة ولا تخبر مواطنيها بصحة او عدم صحة الاشاعة…. خاصة ان بعض محطات الوقود احجمت اليوم عن بيع المادة أو باعتها بسعر مضاعف
فالمازوت يشكل سلعة اساسية وحيوية… وبتأمل بسيط, حتى بدون تأمل ومن خبرتنا كسوريين نعلم أنه (إذا) ارتفع سعر المازوت سيؤدي لارتفاع 95 من المنتجات الضرورية للمواطن وبما في ذلك اجور النقل, ما يعني زيادة اعباء المواطن اعباء واعباء اخرى, خاصة اننا نعلم جميعا ان راتب (15000ل.س) اصبح اليوم يشكل (5000ل.س) في ظل ارتفاع الدولار.
هل هذه الحكومة حكومة أزمة أم حكومة لمفاقمة الأزمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *