قانون طوارئ سياحي لمدة عام فقط , علي حسون..

قانون طوارئ سياحي لمدة عام فقط
شعيري: يضع حداً للكثير من خسارات القطاع السياحي
ريف دمشق– علي حسون
اقترح عبد الباري شعيري رئيس غرفة سياحة ريف دمشق على الحكومة إصدار قانون طوارئ سياحي لمدة عام واحد فقط تحت رعاية وزارة السياحة، على أن يوقف العمل بالقرارات والقوانين المتعلقة بالقطاع السياحي، معتبراً أن هذا الحل الوحيد الذي يتناسب مع الوضع الراهن والذي من شأنه أن يضع حداً للكثير من الخسارات التي مُني بها القطاع السياحي ولا يزال، موضحاً في حديثه لـ”البعث” أن 100 فندق ومطعم ومكتب سياحي تعرضت لأعمال السرقة بالكامل في المحافظة، حتى أن الكثير من أصحاب المنشآت لا يعلمون شيئاً عن حال منشآتهم نظراً لصعوبة الوصول إليها، مؤكداً أن أعمال التخريب والسرقة لاتزال مستمرة حتى اليوم، وأن بعض أصحاب المنشآت السياحية ومكاتب السياحة تعرضوا لعمليات الخطف، كما أثر الواقع الحالي على اليد العاملة بالفعاليات المتنوعة وظهور مشكلات مرتبطة بالعمال والتأمينات الاجتماعية.‏

قرارات استثنائية
وأشار شعيري إلى أن وزارة السياحة وخلال ورشة العمل التي عُقدت الشهر الفائت جادة بمتابعة أمور المتضررين من قطاع السياحة، حيث تمّ رفع توصيات إلى الحكومة، مؤكداً أن جميع المقترحات المقدّمة للتعامل مع الأزمة تتطلب تنسيقاً وتعاوناً جدياً وفعالاً من كل الجهات المعنية وإصدار قوانين استثنائية للنهوض بالقطاع السياحي من جديد، كونه يشكل 12% من الدخل القومي لسورية والمليارات التي دفعت للحكومة من ضرائب ورسوم من السياحة، مطلوب من الحكومة الوقوف إلى جانب هذه المنشآت والتعويض واتخاذ قرارات استثنائية تتماشى مع هذا الظرف الراهن، إلا أن الصعوبات والمعوقات وتداعيات الأزمة الحالية لم تثنِ المستثمرين الطامحين عن استغلال جمود القطاع السياحي، حيث إن إقبال بعضهم للحصول على رخص إشادة منشآت سياحية يوحي بأنهم على دراية بأن الأزمات أرض خصبة لاستثمارات مستقبلية دسمة.

سورية متحف مفتوح
ولفت مدير سياحة ريف دمشق المهندس طارق كريشاتي إلى أن المستثمرين استثمروا الوقت الضائع للحصول على تراخيص منشآت سياحية في المحافظة، مبيّناً أن المديرية وافقت على 20 مشروعاً سياحياً صدر منها 3رخص، وواحدة ستصدر قريباً، و10رخص يتواصل أصحابها مع المديرية لاستكمال الإجراءات.
وأضاف كريشاتي في تصريح خاص لـ”البعث”: إن الرخص الثلاث التي صدرت هي عبارة عن مجمع سياحي بقيمة استثمارية تزيد عن 476 مليون ليرة، وفندق من سوية 5 نجوم وفندق ومسبح من الدرجة الممتازة بكلفة استثمارية كلية تزيد عن 293 مليوناً، مشيراً إلى أن سورية تتمتع بكل مقومات السياحة لأنها دولة تمتاز بالتكامل السياحي، حيث إنها تعدّ بالنسبة للدول الأخرى متحفاً مفتوحاً للسياحة.
وأوضح أن المديرية تعمل على إعادة ترتيب البيت الداخلي وأرشفة الورقيات في الديوان، كما أنها وبالتنسيق مع محافظة ريف دمشق شكلت لجنة مختصّة من الفننين السياحيين مهمتها دراسة وحصر الأضرار المتعلقة بالمنشآت السياحية.

 

 

اسرة الموقع تشكر الكاتب :

علي حسون <[email protected]‏>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *