أوركسترا طرب.. وفيروزيات ناصيف ووهبي ..

أوركسترا طرب.. وفيروزيات ناصيف ووهبي ..

 

أوركسترا طرب.. وفيروزيات ناصيف ووهبي

ثقافة
السبت 1-6-2013
أحمد بوبس

بعد طول غياب أطلت علينا أوركسترا طرب بقيادة ماجد سراي الدين بحفلة جميلة على مسرح الدراما بدار الأوبرا بدمشق. وقدمت باقة من أغنيات المطربة الكبيرة فيروز من الحان زكي ناصيف وفيلمون وهبي.

لنبدأ أولاً بالمطربة ليندا بيطار التي غنت من ألحان فيلمون وهبي (ياريت) و(طلعلي البكي) و(اسوارة العروسة)، ومن ألحان زكي ناصيف (أهواك بلا أمل). وليندا من أفضل من غنى لفيروز بصوتها الرقيق الجميل وإحساسها المرهف. لكن لاأعرف لماذا كانت بخيلة علينا بصوتها في هذه الحفلة، مع أن صوتها واسع المساحة وقوي، فلم تطلق العنان له ليصدح، خاصة في أغنية (اسوارة العروس) التي تحتاج في بعض مقاطعها إلى الارتفاع إلى طبقات عالية، كما في المقطع الذي يقول (شو ماإجا شعوب وشو ماراح شعوب/ كلن رح بيفلوا وبيبقى الجنوب).‏

بسمة جبر قدمت باقة أخرى من ألحان فيلمون وهبي وزكي ناصيف. فمن ألحان فيلمون وهبي قدمت (أنا خوفي من عتم الليل) و(فايق ياهوى) و(بليل وشتي) و(ورقوا الأصفر شهر ايلول) ومن ألحان زكي ناصيف (ع دروب الهوى) وكان حضور بسمة وأداؤها مقنعاً فأطربتنا.‏

وهنا لابد من سؤال.. إذا كان عنوان الأمسية كما ورد في الكراس الذي وزع في الحفلة (فيروزيات زكي ناصيف وفيلمون وهبي). فلماذا أقحمت في البرنامج أغنية ليست من تلحين أي منهما، وهي أغنية (وطني) للأخوين رحباني. ولماذا أقحمت مشاركة عاصم سكر التي لامكان له في الحفلة لا من خلال عنوان الحفلة، ولامن خلال الجو الفيروزي الرومانسي الجميل الذي اخترقه عاصم بصوته المجلجل. فقد قدم ثلاث اغنيات من تلحين زكي ناصيف ليست لفيروز، وهي (نقيلك احلى زهرة) و(طلوا احبابنا) و(اشتقنا كتير ياحبايب). والأغنيتان الأولى والثالثة غناهما زكي ناصيف، والثانية لوديع الصافي. كان على المشرف على الفرقة التقيد بالعنوان الذي اختاره بنفسه للحفلة، لتكون منسجمة وضمن الأجواء الفيروزية.‏

بقي أن نذكر أن أوركسترا طرب التي هي دائماً من أفضل الفرق الموسيقية السورية، بما فيها هذه الحفلة، حبذا لو تتاح لها فرص أكثر لتقديم حفلات. ففي حفلاتها نجد دائماً الموسيقا المتقنة والأصوات الجميلة المختارة بعناية.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *