وادي «النسرة» مثالاً …أودية جولانية عمرها آلاف السنين..

وادي «النسرة» مثالاً …أودية جولانية عمرها آلاف السنين..


المسايل الصخرية والأودية العميقة في الجولان والتي تغطيه بكثافة عالية، والمسايل المتشابكة فروعها الصغيرة والتلال البركانية ثمارها، ومن أغصانها الرئيسية وادي« النسرة» أو ما يعرف ب الغراب والذي يتميز بوجود سبعة شلالات يرتفع أكبرها نحو 20م.

الأستاذ عز الدين سطاس الباحث في تاريخ الجولان يشير إلى أن وادي النسرة يعرف أيضاً بوادي غراب ويتشكل من مسيلين رئيسيين المسيل الجنوبي ويبدأ غرب جب التين غرب قرية واسط وعند مستوى 760م فوق سطح البحر ويأخذ اتجاه شرق- غرب مع تقوس في الوسط ويمر شمال قرية القنعبة، والمسيل الشمالي يبدأ من أراضي عيون الحجل والكرز الطويل عند مستوى 1000 م فوق سطح البحر ويأخذ اتجاه جنوب- غرب، فشرق- غرب ويعرف عندها «بوادي النسرة» حيث يلتقي المسيلان شمال غرب قرية القنعبة« الظاهرية» عند المستوى 530م تقريباً.‏

ويسير المجرى المشترك باتجاه شرق-غرب وينتهي في سهل الحولة ما بين عيون النخلة في الشمال وخان خيام الوليد في الجنوب عند المستوى 150م وبعد خروجه من الجرف الصخري بنحو 1،25 كم ويأخذ هذا الوادي شكل الوادي الحقيقي بدءاً من المستوى 600م، ويستمر بهذا الشكل فقط لمسافة 1،5 كم حيث ينتفح عند المستوى 200م وبذلك يكون فرق الارتفاع بين هاتين النقطتين نحو400 م وهذا يعني انحداراً شديداً، حيث يبلغ 266 م ويفسر ذلك الشكل الخانقي العميق لهذا الوادي.‏

يبلغ طول الوادي من أقصى نقطة لبداية مسيله الأطول نحو 13 كم منه فقط 1،5 كم الوادي الحقيقي ويغطي حوضه نحو 33 كم2 وهو واد موسمي الجريان على الأغلب وغزير في الشتاء، حيث يصل تصريفه أحياناً إلى 30م3/ثا غير أن سلطات الاحتلال الصهيوني أقامت سداً تخزينياً في حوضه الأعلى فتراجعت غزارته حتى أيام الشتاء ، وتكثر في هذا الوادي جرون النحل البري ويعيش فيه حيوان الوبر بكثرة.‏

ويتميز وادي النسرة بأنه واد ينحدر مسيله الشمالي في مجراه الأدنى على شكل مدرجات تتحول إلى شلالات في مواسم الفيض تتراوح ارتفاعاتها بين 10-25 م وهي سبعة شلالات أكبرها هو الخامس ويرتفع نحو 20م يليه السابع، ويرتفع 10م وتنساب المياه على الشلالات الستة الأولى على صخور بازلتية سوداء على حين تنحدر المياه في الشلال السابع على صخرة جيرية بيضاء.‏

وقد كشف في الوادي عن تسع طبقات اندفاعية بازلتية تتراوح سماكتها بين 2-17 م يعود عمر الطبقة السفلى إلى نحو1،850 مليون عام أما العليا فيعود عمرها إلى 740 ألف عام وتوجد طبقة غضارية بين كل طبقتين بازلتيتين وهذا يعني حدوث تسعة نشاطات بركانية في هذه المنطقة.‏

ويشير مدير الموارد المائية الدكتور عرسان عرسان إلى أن هذا الوادي يبدأ من قرية عين الحجل ويتجه غرباً إلى قرية الفرن فقرية واسط حيث يصبح اسمه وادي«غرابة» ثم ينتهي في سهل الحولة، وقد أقام الاحتلال الصهيوني على هذا الوادي وروافده سداً، كما تم إنشاء سد واسط على وادي النسرة الرافد لنهر الأردن ووادي الشيخ محمد وسيل حمزة في موقع شمال قرية واسط حيث يحاذي كتفه الأيسر طريق واسط- القنيطرة مباشرة وجسم السد الأساسي يحاذي طريق واسط القلع مباشرة ووادي النسرة يثب في نهر الأردن شمال بحيرة طبرية.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *