46 ألف خدمة صحية قدمتها مراكز القنيطرة.. ولجنة لرصد احتياجات الأطفال في مراكز الإيواء ..

46 ألف خدمة صحية قدمتها مراكز القنيطرة.. ولجنة لرصد احتياجات الأطفال في مراكز الإيواء ..

46 ألف خدمة صحية قدمتها مراكز القنيطرة.. ولجنة لرصد احتياجات الأطفال في مراكز الإيواء

مراسلون
الثلاثاء 11-6-2013
خالد الخالد

بلغ عدد الخدمات الطبية التي قدمتها المراكز الصحية في محافظة القنيطرة وفي أماكن تواجد النازحين في دمشق و ريف دمشق و درعا، خلال الربع الأول من العام الجاري 46382 خدمة طبية بما فيها العيادات الشاملة في الحلبوني .

وأشار الدكتور طراد الحجي مدير الصحة بالمحافظة إلى قيام المديرية بتأمين الأدوية المزمنة و توزيعها مجانا على المواطنين ،إضافة إلى توفير المستلزمات الطبية ، و بالنسبة للخدمات المقدمة فقد شملت صحة الطفل و اللقاح و الصحة الإنجابية و رعاية المسنين والأدوية المزمنة و الصحة النفسية و الأدوية الاسعافية و التحاليل الطبية المخبرية و الضماد ، لافتاً إلى أن مديرية الصحة تقوم بتقديم الخدمات الصحية لمراكز الإيواء البالغ عددها 22 مركزاً ، كما تقوم بإرسال الفرق الجوالة للتلقيح حيث تم تلقيح 913 طفلاً في مراكز الإيواء ، وشكلت لجنة لرصد الاحتياجات التغذوية للمتضررين في تلك المراكز من الأطفال دون الخمس سنوات و علاج حالات سوء التغذية الشديد و اللجنة تشمل فريقين و كل فريق مؤلف من طبيب و ممرضة و كاتب .‏

وأوضح مدير صحة القنيطرة أن المديرية نفذت حملة تلقيح مدرسية MMR لطلاب الحلقة الأولى عن طريق خمس فرق محدثة، و تم تلقيح 16812 طالباً ، كما تم تنفيذ حملة الشلل الوطنية و تم تلقيح 28821 طفلا في كافة المناطق الصحية و بلغت نسبة التنفيذ نحو 98% ، مشيراً إلى أن مديرية صحة القنيطرة تقوم بإرسال فرق تقص و رصد للأوبئة في كافة قرى المحافظة و في تجمعات النازحين بدمشق و ريفها ، إضافة إلى تخصيص عيادة متنقلة لمتابعة الواقع الصحي لمراكز الإيواء البالغ عددها 22 مركزا و موزعة على أرض المحافظة .‏

يذكر أن المراكز الصحية موزعة على خمس مناطق و هي الذيابية و خان أرنبة و سويسة و دمشق و درعا و حاليا المراكز الصحية الواقعة في منطقة الذيابية خارج الخدمة ، كما أنه تم افتتاح عيادة الفحص الطبي قبل الزواج بالقنيطرة مؤخراً بالتعاون مع نقابة الأطباء لدمج الخدمات التي تشمل الفحص السريري و المخبري والمشورة .‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *