«الهندسية» تتوصل لحل استكمال تنفيذ مشروع الصهر بشركة حديد حماة ..

«الهندسية» تتوصل لحل استكمال تنفيذ مشروع الصهر بشركة حديد حماة

دمشق
اقتصاد
الثلاثاء 2-7-2013
وفاء فرج

اكد مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الهندسية الدكتور نضال فلوح أن المؤسسة توصلت حاليا إلى حل مناسب لاستكمال تنفيذ المشروع الحيوي لتطوير معمل الصهر في شركة حديد حماة

بعد اعتذار الشركة الهندية عن إرسال خبرائها لاستكمال التنفيذ بعدما تقدمت احد ى الشركات السورية بعد إعلان داخلي للمؤسسة لاستكمال تنفيذ المشروع موضحا انه تم الاتفاق مؤخراً بين شركة أبولو الهندية والمكتب العربي المتكامل للهندسة والاستشارات وهي الشركة السورية وبحضور مندوب من المؤسسة الهندسية وشركة حديد حماة على توقيع العقد خلال فترة وجيزة في الهند على أن يقوم الذراع الفني للمكتب العربي بتنفيذ الأعمال المتبقية المشروع كمتعهد ثانوي والتي لا تعتبر كبيرة ويمكن ان تنجز الى خلال مدة قصيرة.‏

واكد مدير المؤسسة ان اللجوء الى الإعلان الداخلي جاء بعد التوسط لدى الجانب الهندي عن طريق القنوات الدبلوماسية من أجل الضغط على شركة أبولو لمتابعة تنفيذ المشروع بالسرعة القصوى والإسراع في اتخاذ كافة الحلول الممكنة والإجراءات اللازمة لاستكمال إنجاز المشروع تجنباً للوقوع بمزيد من التكاليف والأضرار خاصة وأنه ولم يبق من هذا المشروع إلا القليل لاستكماله وتفادياً لاتخاذ أية إجراءات قانونية من قبل شركة حديد حماة وحرصاً على التعاون الأخوي بين البلدين الصديقين سورية والهند .‏

وبين فلوح أن نسب التنفيذ للأعمال المدنية لمشروع تطوير معمل الصهر في شركة حديد حماة الذي نفذته شركة أبولو الهندية حتى مغادرة الخبراء بعد بداية الأزمة بأشهر وصلت الى 90 بالمئة والأعمال الميكانيكية والتركيبات نفذت بحدود 50 بالمئة في حين التصاميم نفذت بالكامل ووصلت جميع الآلات والتجهيزات إلى أرض الشركة.‏

واشارفلوح الى ان إدارة المؤسسة اتخذت عدة قرارات واقتراحات بهدف تشغيل المشروع والإقلاع بإنتاجه منها الاقتراح على وزير الصناعة الموافقة على إيفاد وفد ثلاثي من المؤسسة الهندسية وشركة حديد حماة إلى شركة أبولو الهندية من اجل سبر رأي الشركة في إيجاد حل ودي لتنفيذ كامل العقد ضمن مدة زمنية محددة حيث رأت المؤسسة أن هذا الحل أقل تكلفة من المخاطرة بالتنفيذ على حساب المتعهد خصوصاً في ضوء قرار السيد رئيس مجلس الوزراء بتمديد فترة القوة القاهرة لمدة ستة أشهر أخرى أي لغاية 25/7/2013 .‏

كما قررت المؤسسة ونظراً لعدم وجود محضر مشترك بين شركة أبولو الهندية وبين الجانب السوري يوضح استنكاف شركة أبولو عن تنفيذ المشروع فإن التنفيذ على حساب شركة أبولو سوف يخلق إشكالية في تنفيذ المشروع ونظراً لأن الوزير يتمتع بتفويض من مجلس الوزراء بشأن موضوع القوة القاهرة بحيث يقرر ما يراه مناسباً لكل حالة على حدة فإن مجلس الإدارة سيكون ملتزماً بتنفيذ قرار الوزير في هذه الحالة.‏

و ذكر مدير المؤسسة انه تمت الموافقة لشركة حديد حماة متابعة الموضوع مع المكتب العربي مع التأكيد على أن يكون تنفيذ أعمال العقد من قبل المتعهد الثانوي وفقاً لأحكام العقد الأصلي المبرم بين شركة حديد حماة وشركة أبولو الهندية وبما يتفق مع القوانين والأنظمة النافذة بهذا الشأن لاسيما التي تحكم العقود الثانوية مع التأكد من وجود عقد بين أبولو والمتعهد الثانوي لايلغي مسؤولية أبولو عن تنفيذ المشروع وضمانة عمله بحسب العقد الأصلي.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *