5 قتلى في هجمات إرهابية بالعراق وضحايا الخميس إلى 56 ..


كما هي درجات الحرارة مرتفعة فيه.. كانت الاحداث الامنية ملتهبة في شهر تموز .. حيث شهد الشهر سقوط أكثر من 250 قتيلا جراء الهجمات الإرهابية المتفرقة في عموم العراق .

فقد قتل خمسة أشخاص بينهم ضابط برتبة عميد في الشرطة في هجمات ارهابية متفرقة وقعت في العراق أمس.‏

ونقلت الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية وطبية عراقية قولها ان مسلحين مجهولين اغتالوا العميد في الشرطة صبري عبد عيسى في قرية جميلة الواقعة الى الشمال من الشرقاط.‏

وفي بعقوبة قتل مسلحون مجهولون عنصرا سابقا في الشرطة امام منزله وسط قضاء المقدادية كما قتل احد عناصر الصحوة واصيب شخص آخر بجروح جراء انفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية في منطقة زاغنية الواقعة غرب بعقوبة.‏

وفي الموصل قتل شرطي واصيب اخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في ناحية القيارة جنوب الموصل كما قتل مدني بانفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية في حي الصحة بالمدينة نفسها.‏

وجاءت هذه الهجمات الارهابية المتفرقة في مختلف المدن العراقية بعد مقتل 56 شخصا بينهم 25 من عناصر الامن في العراق امس الاول.‏

إلى ذلك اكدت مصادر أمنية وطبية عراقية ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الإرهابية المتفرقة التي شهدها العراق أمس الاول في مختلف المدن العراقية إلى 56 قتيلا بينهم 25 من عناصر الأمن وعشرات الجرحى حيث شهدت ساعات الليل المتأخرة موجة جديدة من الهجمات الإرهابية غيرت الحصيلة السابقة التي أشارت الى مقتل أربعين شخصا.‏

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الشرطة العراقية قوله: إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 21 آخرون بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة قرب أحد المساجد في احدى القرى جنوب غرب ناحية الدجيل شمال بغداد مساء أمس.‏

وأفادت مصادر أمنية وطبية أن انتحارياً ارهابياً فجر نفسه ليل أمس الاول بسيارة مفخخة ما أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة نحو أربعين آخرين بجروح.‏

أما في قضاء طوزخورماتو شمال بغداد أكد ضابط في الشرطة انفجار عبوة ناسفة عند مرقد الإمام أحمد وسط الطوز أدت لمقتل طفل وإصابة خمسة اخرين بينهم ثلاث نساء بجروح.‏

واستهدف هجوم انتحاري مقرا للجيش في منطقة الفتحة غرب كركوك أسفر عن مقتل جندي عراقي وإصابة سبعة آخرين بجروح بعد ما اقتحم انتحاري مقر الجيش وفجر نفسه مع حافلته المفخخة في ساعة متأخرة من ليلة أمس الاول..‏

كما قتل عشرة عراقيين وأصيب 22 آخرون بجروح فى هجوم إرهابي بسيارة مفخخة أعقبه هجوم انتحاري استهدف مجلس عزاء في محافظة ديالى فيما أدت هجمات دامية في وقت سابق عصر أمس في مناطق عراقية متفرقة إلى مقتل 20 عنصر أمن وأربعة مدنيين.‏

بينما أدى انفجار عبوة ناسفة زرعت على الطريق الرئيسي جنوب محافظة كركوك إلى إصابة اثنين من عناصر الصحوة وفق ما أكدت مصادر أمنية وطبية.‏

في حين سقطت سبع قذائف هاون في أماكن متفرقة من العراق أسفرت عن إصابة خمسة أشخاص بجروح.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *