عرض عسكري ضخم في كوريا الديمقراطية بمناسبة الذكرى 60 لانتصارها في الحرب ..


احتفل الشعب الكوري الديمقراطي أمس بالذكرى الستين لانتصاره على العدوان الأميركي وتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في حرب التحرير الوطنية الكورية 1950 – 1953

التي تصدى الشعب الكوري من خلالها لجميع مخططات الولايات المتحدة والقوى الاستعمارية والامبريالية المتحالفة معها مدافعين عن وحدة ارضهم واستقلالهم الوطني.‏

وبهذه المناسبة بدأ الجيش الكوري الديمقراطي أمس عرضا عسكريا ضخما في العاصمة بيونغ يانغ وذلك بحضور الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ اون ووسائل الاعلام الدولية التى دعيت لحضور الاحتفال.‏

وذكرت وكالة الانباء الكورية الديمقراطية ان الاستعراض العسكري الكبير جرى بمشاركة صواريخ بعيدة المدى ودبابات وقاذفات صواريخ ومدفعية وادى آلاف الجنود التحية العسكرية للرئيس جونغ اون خلال توجهه الى المنصة على وقع مقطوعات موسيقية عسكرية.‏

ويعد العرض العسكري هذا الاكبر في تاريخ كوريا الديمقراطية الذي جرى بمناسبة ذكرى حرب تحرير الوطن الام التي انتهت في 27 تموز عام 1953 بعد ثلاث سنوات من الحرب في شبه الجزيرة الكورية.‏

وانضم إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون نائب الرئيس الصيني لي يوان تشاو على المنصة التي تشرف على ميدان كيم ايل سونج الرئيسي في العاصمة بيونغ يانغ، كما حضره محاربون قدامى من كوريا الشمالية ومن الخارج شاركوا في الحرب الكورية وعدد من الدبلوماسيين.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *