دولار السوداء مستقر على 205 ليرات وغير مرغوب.. 7700 لذهب 21 قيراط وتوقعات بتراجع المبيعات بسبب العيد ..

دولار السوداء مستقر على 205 ليرات وغير مرغوب.. 7700 لذهب 21 قيراط وتوقعات بتراجع المبيعات بسبب العيد ..

اهتزازات حقيقية شهدها سعر غرام الذهب خلال الايام السبعة الماضية تبعا لجملة من التقلبات التي شهدتها اسعاره على المستويات العالمية بالتوازي مع شبه استقرار حققه سعر صرف الدولار في السوق السوداء السورية،

على خلفية جملة من الاجراءات التدخلية التي اعلن عنها مصرف سورية المركزي والتي تقوم على استمرار بيع الدولار لشركات الصرافة على مدى أربعة أيام (حتى الاربعاء من الاسبوع الماضي) ما أفرز ثباتاً انعكس على سعر الذهب وربطه في الوقت نفسه بأسعاره العالمية وليس سعر الدولار في السوق السوداء المحلية السورية.‏‏

وفي هذا السياق سجل غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً سعر 7700 ليرة منخفضا بمقدار 300 ليرة عن يوم الخميس، في حين سجل غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً سعر 6600 ليرة ، أما بالنسبة لذهب الادخار فقد سجلت الليرة الذهبية الرشادية سعر 56400 ليرة ، في حين سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً سعر 66500 ليرة ، مقابل 63500 ليرة سجلتها الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً ، أما الأونصة الذهبية المحلية فقد سجلت سعر 277000 ليرة مقابل 350000 الاسبوع الماضي مسجلة بذلك انخفاضا مقداره 73000 ليرة .‏‏

وفي تصريح خاص» للثورة « قال رئيس جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي ان سعر غرام الذهب ارتبط خلال الايام السبعة الماضية بسعر الاونصة الذهبية في تداولات البورصات العالمية نتيجة الاستقرار الذي سجله سعر صرف الدولار في السوق السوداء المحلية ضمن هامش محدد لم يتجاوز 15 ليرة ارتفاعاً وانخفاضاً ، مشيراً إلى أن انخفاض سعر الذهب محلياً عائد الى انخفاض سعر أونصته عالمياً حيث سجلت الأونصة الذهبية في تداولات الاقفال خلال الاسبوع الحالي سعر 1314 دولاراً للاونصة الواحدة، مقابل 1334 دولاراً لها خلال الاسبوع الماضي، مسجلة بذلك انخفاضاً مقداره 20 دولاراً وهو ما انعكس على سعر الذهب محلياً ، مع الاخذ بعين الاعتبار أنها شهدت انخفاضاً اكبر يوم امس حيث تراجع سعرها الى 1270 دولاراً، لتعاود بعده ارتفاعها الى سعرها الحالي. أما عن سبب انخفاضها عالميا فيقول جزماتي ان ذلك يعود الى اصدار البنك الفيدرالي للاحتياطي الامريكي معدلات الفائدة على الودائع للبنوك العالمية والتي بلغت 0.5% وهو ما أدى الى توازن الطلب على الذهب عالمياً.‏‏

اما عن مبيعات الذهب في مدينة دمشق فقال غسان جزماتي ان المبيعات لا تزال على ثباتها الأفقي ضمن هامش لا يتجاوز نصف كيلو غرام (500 غرام) مسجلة بشكل يومي حجماص لا يقل عن 8 الى 8.5 كيلوغرامات ، منها حوالي 350 الى 400 ليرة ذهبية غالبيتها من الاصدار الانكليزي بعياريه في حين لا يتجاوز حجم الاونصات الذهبية المباعة يومياً في دمشق 90 الى 100 أونصة ذهبية.‏‏

رئيس جمعية صاغة دمشق توقع ان تتراجع مبيعات الذهب بنسبة تصل40% من حجمها الحالي مع اقتراب عيد الفطر بالنظر الى ان المواطن السوري يستخدم ما لديه من مال في التحضير للعيد وما يستلزمه ذلك من نفقات متعددة بالنسبة لجزء من المواطنين، في حين يستخدمها الجزء الاخر منهم في النفقات اللازمة للسفر الى المحافظات الاخرى او الى خارج البلاد لتمضية العيد بالنسبة للمقتدرين منهم مما ينعكس على مبيعات الذهب تراجعاً آنياً الى حين انتهاء اسبوع العيد لتعود الى مستوياتها المعتادة، مع الأخذ بعين الاعتبار ان التراجع يكون بالنسبة لمبيعات ذهب الادخار وليس المشغولات الذهبية بالنظر الى ان شريحة من المواطنين تقتني الذهب مع العيد كنوع من التقليد الاجتماعي في هذه المناسبة.‏‏

اما بالنسبة لاسعار الدولار في السوق السوداء فأوضحت بعض المصادر أن اسعاره سجلت 205 الى 210 ليرات بالنسبة للمبيع في حين يسجل سعر الشراء 200 الى 203 ليرات ، مشيرة الى ان هذه الاسعار اسعار اعلانية فقط بالنظر الى ان الدولار لا يشهد اقبالاً في الفترة الحالية وما من صفقات بيع او شراء تمت بموجب هذا السعر خلال الايام الثلاثة الماضية، تبعا لانتظار المواطنين الراغبين بالدولار انخفاضات اكثر بعد معاودة المركزي تدخله الايجابي في اسواق سعر صرف القطع الاجنبي بعد توقفه عن البيع منذ يوم الاربعاء، مبينة أن المقصود بإعلان المركزي توقف البيع بشكله الحالي منذ يوم الاربعاء على أن يعاود المركزي تدخله بطريقة أخرى وليس المقصود توقفه عن البيع نهائياً او الى حين ابتداء من يوم الاربعاء الماضي.‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *