الإرهاب يدمي العراق.. مقتل 54 شخصاً بانفجار 14 سيارة مفخخة في بغداد .. وروسيا تدين ..


سقط نحو 54 ضحية واصيب العشرات بجروح في سلسلة اعتداءات جديدة بـ 14 سيارة مفخخة استهدفت مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد صباح أمس، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية مسؤولة .

وقالت المصادر ان التفجيرات استهدفت 9 مناطق بينها مدينة الصدر التي شهدت قبل نحو اسبوع هجوما داميا استهدف مجلس عزاء وقتل فيه اكثر من 70 شخصا.‏

وسقط أكبر عدد من القتلى في مدينة الصدر حيث توقفت سيارة بيضاء محملة بالمتفجرات قرب مكان تجمع فيه عمال يومية ثم انفجرت مما أدى إلى سقوط سبعة قتلى على الأقل منهم جنديان.‏

واوضح مسؤولان في وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي ان 4 اشخاص قتلوا واصيب 14 بجروح في منطقة بغداد الجديدة، وقتل 3 اشخاص واصيب 9 بجروح في البلديات، وقتل 4 اشخاص واصيب 12 في الكاظمية.‏

وفي سبع البور قتل 3 اشخاص واصيب 13 بجروح، وسقط 5 قتلى واصيب 24 بجروح في حي الشعب، الى جانب مقتل شخصين في حي الجامعة ومقتل 6 واصابة 14 في الشعلة.‏

وقتل في وقت لاحق 4 اشخاص واصيب 15 بجروح في الغزالية بانفجار سيارة مفخخة عاشرة، بينما قتل 3 اخرون واصيب 7 بجروح بانفجار سيارة مفخخة اخرى.‏

واغلقت قوات من الجيش والشرطة الاتحادية المكان امام المارة والسيارات، فيما عملت قوات تابعة لدائرة مكافحة المتفجرات على تفتيش السيارات المركونة القريبة خوفا من وجود سيارات مفخخة اخرى وذلك بمساعدة كلاب بوليسية.‏

وجاءت هذه الهجمات عقب هجوم انتحاري دام استهدف مجلس عزاء في قضاء المسيب مساء أول أمس، قتل فيه 47 شخصا .‏

إلى ذلك أدانت روسيا أمس العمليات الارهابية الاخيرة التي شهدتها مدينة أربيل العراقية ودعت إلى التصدي بشدة لمحاولات الجهاديين تحقيق أهدافهم في العراق وسورية وغيرهما من دول المنطقة.‏

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية نقله موقع روسيا اليوم أن روسيا تدين بحزم هذه الاعمال الارهابية التي أعلنت مجموعات على صلة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عنها، معبرا عن تضامن روسيا مع العراق في مواجهة الارهاب بشكل حاسم ودون أي حلول وسط.‏

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن موسكو تنظر بقلق بالغ إلى أعمال العنف والجرائم التي يرتكبها الارهابيون في مختلف المناطق العراقية.‏

وشددت الخارجية الروسية على وجوب التصدي بشدة لمحاولات الجهاديين تحقيق أهدافهم من خلال أعمالهم الدموية التي تستهدف المؤسسات الحكومية والمدنيين في العراق وسورية وغيرهما من دول المنطقة.‏

واشارت الخارجية الروسية إلى أن حل القضايا والخلافات في منطقة الشرق الاوسط يجب أن يكون عبر الحوار الوطني الواسع وايجاد حلول توافقية.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *