شعبية أوباما إلى أدنى مستوى لها في الولايات المتحدة ..

شعبية أوباما إلى أدنى مستوى لها في الولايات المتحدة ..


كشف استطلاع جديد للرأي أن شعبية الرئيس الأميركي باراك أوباما تراجعت في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق

منذ وصوله إلى السلطة عام 2008 حيث سجلت نسبة التأييد له تراجعاً قياسياً وبلغت مستوى هو الأدنى بنسبة 42 بالمئة.‏

وذكرت وكالة يو بي آي أن استطلاعا للراي اجرته شبكة «إن بي سي نيوز» وصحيفة وول ستريت جورنال الأميركيتان أظهر أن 42 بالمئة فقط من المستطلعين يؤيدون أداء أوباما كما تبين أن أكثر من نصف المستطلعين يعارضون أداء الرئيس الأميركي وهي نسبة قياسية أيضاً.‏

وللمرة الأولى أيضاً أعطى 45 بالمئة من المستطلعين علامة سلبية لأوباما كما أعطى 22 بالمئة فقط منهم رأياً إيجابياً بالحزب الجمهوري في حين وصلت نسبة معارضي أداء هذا الحزب الى 53 بالمئة.‏

وقال 63 بالمئة من المستطلعين انهم يريدون رؤية أشخاص آخرين يمثلونهم في الكونغرس وهي النسبة الأعلى منذ العام 1992 فيما قال 74 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع ان الكونغرس يجعل الأمور أكثر سوءاً و ذكر 22 بالمئة فقط ان البلاد تسير في الاتجاه الصحيح.‏

يشار إلى أن الاستطلاع تم عبر الهاتف وشمل 800 شخص.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *