معرض حصري لرسوم دومييه في لندن ..

معرض حصري لرسوم دومييه في لندن ..


تنظم الأكاديمية الملكية في لندن، معرضاً للرسام الفرنسي هنري دومييه الذي وصفه الشاعر الفرنسي شارل بودلير بأنه أحد أهم الرجال في الفن الحديث، ونالت أعماله إعجاب فنانين كبار أمثال سيزان،

وفان جوخ، وبيكاسو، وفرانسيس بيكون وبيتر دويغ، كما ترك تأثيراً واضحاً في أعلام الفن الحديث في نهاية القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين.‏

ومن بين الأعمال المعروضة لدومييه، لوحة مائية ساخرة، تعرض لأول مرة، وتعود لعام 1865، حملت اسم «ما هذا المشهد المخيف»، وتصوّر ممثلاً تعرّض لنوبة هلع أثناء أحد العروض، ويقول القائمون على المعرض إن هذه اللوحة بقيت ضمن ملكية خاصة لأكثر من قرن من الزمن.‏

جدير بالذكر أن الرسام دومييه ولد عام 1808 وعاش سنوات طفولته الأولى في مرسيليا ثم انتقل مع عائلته إلى باريس، حيث تعلم الرسم وأتقن فن الحفر والطباعة، وارتبطت أعماله بتاريخ المرحلة التي عاشها، حيث نقل بؤس الناس وتعاطف معهم.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *