«البواسير» من أكثر الأمراض إيلاماً وإحراجاً ..

«البواسير» من أكثر الأمراض إيلاماً وإحراجاً ..

تعتبر البواسير مسألة شائعة جداً بين الناس ولا سيما بين النساء والحوامل.. والبواسير عبارة عن توسع في الأوعية الدموية الموجودة في منطقة المستقيم والقناة الشرجية وهي تشبه عروق الدوالي،

ويمكن أن تحدث في المنطقة الداخلية من فتحة الشرج، وفي بعض الأحيان تحدث في المنطقة الخارجية منه، في هذه الحالة يطلق عليها اسم البواسير المتدلية، وتشير الدراسات إلى أن شخصاً واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص، معرض للإصابة بالبواسير في مرحلة ما من حياته.‏‏

كيف تعرف ما إذا كنت مصاباً بالبواسير؟‏‏

في الإجمال تعد البواسير حالة مؤلمة ومزعجة، ففي مراحلها الأولى تسبب حكة وشعوراً بالانزعاج في المستقيم والقناة الشرجية وفي مراحلها المتقدمة تتحول إلى حالة خطيرة، تؤدي إلى حدوث ألم مستمر ونزيف، قد يشعر المصاب بضغط مزعج حول الشرج، أو بالانزعاج والألم عند دخول الحمام للتبرز أحياناً يمكن أن يلاحظ وجود بعض الدم في البراز، أو على الملابس الداخلية بعد التبرز.. أما في حال كانت البواسير متدلية، ففي الإمكان تحسسها، أثناء التغسيل بعد عملية التبرز.‏‏

أسباب الإصابة بالبواسير؟‏

يعد الإمساك من أكثر الأسباب للإصابة بالبواسير شيوعاً، فالشدة بقوة لإخراج البراز يحدث ضغطاً على الأوردة داخل القناة الشرجية، مما يؤدي إلى توسعها، وتحولها بالتالي إلى بواسير، وهذه الحالة شائعة لدى النساء أثناء فترة الحمل وبعد الولادة.. وثمة دلائل أخرى تشير إلى أن البواسير مرض عائلي.‏‏

ما طرق الوقاية؟‏‏

يعتبر تفادي الإصابة بالإمساك أفضل طرق الوقاية من البواسير.. لهذا يجب الانتباه جيداً إلى نوعية الغذاء الذي نتناوله، وينصح الأطباء بضرورة زيادة نسبة الألياف وتناول نسبة أعلى من الحبوب الكاملة والمكسرات والفواكه والخضار، ويفضل تناولها مع قشرتها، كذلك يشدد الأطباء على ضرورة شرب كميات كبيرة من السوائل.‏

إن الأغذية الغنية بالألياف والسوائل تجعل من الغائط ليّناً، وتساعد على سهولة التبرز، من دون اللجوء إلى عملية الشد.‏‏

طرق علاج البواسير‏

أحياناً.، يكفي إحداث تغيير في النظام الغذائي ومراقبة الوزن، وتناول الأدوية التي يصفها الطبيب، لكي يتم التخلص من البواسير الصغيرة، التي تنكمش وتختفي..‏‏

أما في حال استمرار الوضع فإن لم تفلح المعالجات الملطفة والمسكنة التقليدية.. عندها يطلب الطبيب من المريض الخضوع لعملية جراحية أو لجراحة الليزر.‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *