المشاهير عادوا ليرقصوا من جديد وأشهرهم «عبدو» ..

المشاهير عادوا ليرقصوا من جديد وأشهرهم «عبدو» ..

افتتحت الستارة من جديد في برنامج الرقص مع النجوم في موسمه الثاني بعد أن أسدلت ستارة الموسم السابق بتتويج المغنية اللبنانية الشابة نايا بلقب نسخته الأولى

والتي شاركها الراقص السوري عبدو دلول هذا التتويج وهذا الموسم استقطب البرنامج العديد من النجوم الذين يبحثون عن نصيب أكبر من الشهرة عبر المشاركة بهذا البرنامج الذي نال قسطاً طيباً من السمعة الحسنة العام المنصرم.‏

أربعة عشر مشاركاً كالعادة يقال إنهم نجوم وعلى مبدأ (النهفة) تستطيع رمي نصفهم في البحر من لقب النجوم إذ تستطيع أن تقول إنهم مشاهير أو معروفون لأن مصطلح النجم لا يليق بالكثير منهم لأنهم ومع الاحترام الشديد لما قدموه لم ينالوا إلا قسطاً بسيطاً من الشهرة والنجومية بانتظار ما سيقدمونه لنا في البرنامج.‏

لجنة الحكم كما الاستديو كما مقدم البرنامج ومقدمته لم يتغيروا بل بقيوا للموسم الثاني إذ حافظ المخرج باسم كريستو على طاقم التحكيم المؤلف من ميرا سماحة ودارين بينت وربيع نحاس ومازن كيوان الذي طالت ذقنه أكثر (السكسوكة المربوطة) من الموسم السابق وبقيت كارلا إلى جانب وسام بريدي في التقديم.‏

(عبدو) الذي شارك نايا تتويج الموسم السابق والذي يعتبر أشهر المشاركين سيكون هذا الموسم برفقة العروس الين خلف التي جاءت من شهر العسل لتشارك في البرنامج وهذا ما يدفعنا للتساؤل ما الذي يجعل عروساً في شهر عسلها تترك عريسها وتشارك في برنامج إلا إذا كان وراء الأكمة ما وراءها وخاصة أن البرنامج قد يعيد للمغنية بريقها بعد أن اختفى في السنوات الأخيرة, وليست وحدها الين خلف المطربة في هذا البرنامج فخريجة سوبر ستار بريجيت ياغي تراهن أيضا على وجودها في البرنامج حالها حال ايوان الذي حقق نجاحاً كبيراً في أغنية (قول انشالله) ثم اختفى تماماً عن ساحة الشهرة ليعود إلى البرنامج ووحدها المغنية الصاعدة ميكايلا الموجودة على الشاشات حالياً عبر أغنيتها (شاكو ماكو) بالإضافة إلى مايا نعمة خريجة ستار أكاديمي وبهذه الحالة يرتفع عدد المغنين في البرنامج ما قد يرفع مستوى الحساسية بين المشاركين النجوم.‏

أما أبرز الضيوف هذا الموسم فهي الممثلة اللبنانية كارول الحاج التي حصلت على أعلى نسبة تصويت في الحلقة الأولى التي لم يشارك بها النجوم الذكور الذين سيبدؤون الرقص اعتباراً من الحلقة القادمة وبجانب ايوان يبرز اسم الكوميدي شادي مارون الذي فيما يبدو أنه بديل لميشيل أبو سليمان في الجزء الأول من البرنامج كما سيكون للجمال مكان أيضاً في البرنامج عبر دانيلا رحمة وجويل حاتم بالإضافة إلى مصمم الأزياء نمر سعادة.‏

الرقص بدأ والحلقتين الأوليين لن يكون هناك خاسر لكن لا مكان للتقاعس لأن مجموع العلامات سيضاف للحلقة الثالثة من البرنامج التي ستشهد توديع أحد النجوم فهل سيثير البرنامج الخلافات كما حدث في الموسم الماضي مع البعض الذي شكك بمصداقية البرنامج فقد يتسبب ازدحام المشاهير في (زعل) بعضهم الذي جاء إلى البرنامج بعد رفض نجوم الصف الأول المشاركة والأرقام الخرافية والمطالبة بالفوز التي يشترطونها في هكذا برامج فمن سيكون نجم هذا الموسم وهل سيستطيع عبدو دلول تتويج الين خلف كما فعل مع نايا أم سيكون لراقص آخر كلامه هذا الموسم.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *