عزيزتي المشاركة بكل تفاصيل حياتك على الإنترنت أمر خطير للغاية!!!

عزيزتي المشاركة بكل تفاصيل حياتك على الإنترنت أمر خطير للغاية!!!
هل يعرف الجميع تفاصيل حياتك العاطفية وغير العاطفية؟ هل حياتك الشخصيّة صفحة مفتوحة على الانترنت؟
عزيزتي المشاركة بكل التفاصيل حياتك على الإنترنت أمر خطير للغاية….
في أغلب الأحيان لا ندرك متى وكيف نضع حدّا بين ما هو خاص وما هو عام.
فبعض الأشياء يجب أن تبقى سرية. نقدم لكم اليوم بعض المؤشرات الهامة حول ما إذا كنت تشاركين بالكثير من التفاصيل حياتك الشخصيّة على صفحات التواصل الاجتماعيّة:
1. أصدقائك على الفيسبوك يعرفون كل تفاصيل علاقتك العاطفيّة –
إذا كان أصدقائك يعرفون خططك في نهاية عطلة الاسبوع ومع من ستقضين الإجازة وأين أو أخر هدية قدّمها لك صديقك الجديد، فهذا اكثر مما يجب أن يعرفه الاصدقاء والغرباء عنك.
الحياة العاطفية يجب أن تبقى سريّة للحفاظ على مصادقيتها.
2. تقومين بنشر كل الصور التي تقومين بإلتقاطها مهما كانت سخيفة للحصول على اعجاب أو تعليقات الاصدقاء والمعارف؟ إذا كنت تقومين بتصوير كل لحظة صغيرة وكبيرة في حياتك ثم تقومين بتوثقيها على صحفات الإنترنت في العام للتملق والحصول على اعجاب الأخرين،فأنت بحاجة للتوقف فورا.
يجب أن تعرفي بأن هناك أشخاص غرباء لا تعرفين شيئا عنهم، ولكنهم يعرفون عنك كل شيء حتى ألوان وستايل ثيابك.
3. تتواصلين مع شريكك على الإنترنت أكثر من التواصل الشخصي –
إذا كنتما مشغولان في العمل أو السفر ووجدتما أن التواصل على الصفحة العامة أمام جمهور الاصدقاء والمعارف والغرباء أمر لطيف فيجب أن تتوقفا فورا.
لا تنشرا كل ما يدور بينكما في العلن لأنكما بهذه الطريقة تمنحان جمهورا من الناس الفرصة للاصطياد في الماء العكر.
4. تقومين بتجديد حالتك العامة اثناء تواجدك مع الشريك.
هل أنت بحاجة حقا لاعلام العالم كله أنك طلبت للتو طبق روبيان مشوي على الطريقة التايلندية وأين ومع من؟
هذا التصرف سطحي للغاية ويجعل علاقتك بلا معنى فأنت تقومين بإستعراض لحياتك دون الاستمتاع بما تقومين به. 5
. تهتمين بآراء الأخرين في شريكك أكثر من رأيك الخاص.
اصدقائك وعائلتك سيقدمون رأيهم بناءا على ما يرونه على الإنترنت. ولكن التعليقات أحياناً من الأصدقاء أو الغرباء يمكن ان تضللك وتضايقك.

8 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *