«نورت».. حلقة جديدة

ي حلقة جديدة من برنامج «نورت» الذي يعرض مساء كل اثنين على شاشة «أم بي سي» استضافت الفنانة أروى كل من الممثلة السورية ديما بياعة، نجم عرب ايدول المغني التونسي حسن خرباش،

المخرج السوري سيف الدين سبيعي، الممثلة المصرية لبلبة ومصمم الازياء اللبناني طوني يعقوب.‏

بداية تحدثت الممثلة لبلبة أنها بدأت مشوارها في مجال التمثيل منذ أن كانت في الخامسة من عمرها ولم تبعد أبدا عن الفن حتى اليوم متمنية أن تبقى قادرة على التمثيل لاخر يوم من عمرها. وذكرت أن أول فيلم شاركت فيه كان بعنوان «حبيبتي سوسو» مقابل 100 جينيه مصري، كما في رصيدها اليوم 268 أغنية.‏

ومن ثم كان لها مفاجأة أثناء الحلقة حيث فاجأتها فتاة صغيرة تدعى كلاريتا لحود تحب أغنياتها فغنّت لها واحدة منها. وأخيرا كشفت لبلبة عن تحضيرها لفيلمين احدهما بعنوان «فيلا 69» مشيرة الى أنها قصّت شعرها وغيّرت لونه بطلب من المخرجة أيتن أمين لتتلاءم مع الشخصية التي تلعبها وهي شخصية سيدة كلاسيكية جدا، وفي ختام الحلقة بدا التأثر الشديد على لبلبة بعد ان تكلمت اروى عن الامهات وادمعت عيني لبلبة عندما تذكرت والدتها التي فقدتها منذ فترة.‏

ومن جهته صرّح المخرج سيف الدين السبيعي أنه بدأ عمله كممثل ومن ثم عمل في الاخراج حيث كسب خبرات مهمة فبالنسبة له مشروع الاخراج هو الاساس.‏

ولفت الى أنه ولد في دمشق وهو حائز على شهادة في الاقتصاد، وذكر أن والده الفنان القدير رفيق سبيعي كان متحفظا على دخوله في مجال الفن.‏

وأشار الى أنه لجأ لعملية تصغير معدة لانقاص وزنه، وانفصل عن زوجته السابقة الممثلة سلافة معمار بقرار مشترك بينهما وبقيت ابنته «ذهب» مع أمّها،‏

واعتبر أن مشاركته في برنامج «ديو المشاهير» كانت تجربة مسلية كما كان من الصعب عليه الغناء بالعربي مع المطرب الاصلي للاغنية لكونه اعتاد على الغناء بالاجنبي. وبرأيه أن هناك بعض المسلسلات السورية مثل باب الحارة تشوّه صورة البيئة الشامية لان ليس لها علاقة بها، فبالنسبة الى الشام هناك ظلم حقيقي في تاريخ دمشق أهم من حارة مغلقة، وأضاف أن الجماهرية لا تعني النجاح الفني أبدا.‏

تعليقان

  1. حلقه سخييييفه و من افشل الحلقات و اختيار سيئ للضيوف و اسماء لا قيمه و لا ثقل لها ما عدا اكيد لبلبه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *