قبل مغادرتها إلى دورة المتوسط ..بعثتنا: متفائلون وثقتنا كبيرة بأبطالنا.. وسنكون من الأوائل في إحراز الميداليات..

قبل مغادرتها إلى دورة المتوسط ..بعثتنا: متفائلون وثقتنا كبيرة بأبطالنا.. وسنكون من الأوائل في إحراز الميداليات..

غادرتنا أمس إلى تركيا بعثتنا المشاركة بدورة ألعاب المتوسط التي ستقام بالفترة مابين ( 20-30) الشهر الجاري. (الثورة ) وقبل مغادرة بعثتنا رصدت استعداد ات بعض أبطالنا وطموحاتهم في هذا الحدث الرياضي الهام، ورؤية مسؤولي رياضتنا لمدى جاهزية لاعبينا وتوقعاتهم ..

ثقتنا كبيرة بلاعبينا‏‏

رئيس البعثة محمد ميهوب (مسؤول ألعاب القوة في الاتحاد الرياضي العام ) عبرعن تفاؤله بنجاح بعثتنا في تمثيلها الذي يعكس رقي وتطور المستوى الرياضي , وأشار ميهوب إلى ثقته الكبيرة بقدرات أبطالنا وعزيمتهم على تحقيق نتائج طيبة تعكس جانباً من الرعاية والاهتمام الذي تحظى به الرياضة السورية , وأن جميع أبطالنا المشاركين لديهم إصرار كبير على إبراز الصورة المشرقة لرياضتنا ووجه سورية الحضاري , مؤكداً على أن دورة ألعاب المتوسط تعد من الاحداث الكبرى التي لها تأثير مباشر في الشباب والرياضيين في مختلف دول المتوسط ، والتي تسعى من خلالها اللجنة الاولمبية السورية إلى تعزيز مبادئ السلام والإخاء والمحبة بين الشعوب . وأضاف ميهوب : لقد قدمنا المطلوب , كما أن اتحادات ألعابنا قدمت المطلوب منها وفقاً لإمكاناتها وعلاقاتها ، حيث وفرت للاعبين المعسكرات واللقاءات الخارجية ، وأعتقد ان كل ذلك إضافة للحماسة التي يتمتع بها رياضيونا ، والدوافع الوطنية التي يؤمنون بها ستساعدهم على تحقيق نتائج جيدة وتحطيم أرقام جديدة والتقدم في المنافسة .‏‏

متفائلون‏‏

فيما قال اسماعيل حلواني نائب رئيس البعثة و رئيس مكتب الألعاب الفردية : نحن متفائلون جداً بمستوى لاعبينا ، لاسيما أنهم نخبة من أبطالنا في الألعاب الفردية والقوة ، وثقتنا بهم كبيرة جداً لتحقيق نتائج طيبة . أما الهدف الأول من مشاركتنا فهو تأكيد تواجد سورية ورفع علمها وعزف نشيدها الوطني في أجواء هذه الدورة . و بالنسبة لجاهزية لاعبينا فقد وفرنا لهم معسكراً داخلياً منذ بداية العام إضافة للمعسكرات والمشاركات الخارجية التي أقرتها اتحادات الألعاب ،وبالتالي فقد تم توفير كل مايلزم للاعبينا المشاركين .‏‏

سأرفع علم بلدي عالياً‏‏

لاعب جمبازنا المتألق فادي بهلوان قال : أنا بجاهزية تامة نفسياً وبدنياً وفنياً وقد أجريت معسكراً داخلياً مدته خمسة أشهر بإشراف المدرب نديم الأبرش , ولم أرغب بإجراء معسكر خارجي لأن تحضيري جيد رغم أنه توفر لي في بيلاروسيا , وهذه ليست مشاركتي الأولى في المتوسط، فقد شاركت فيها عام 2001في تونس وتاهلت للنهائي رغم صغر عمري، وعام 2009 في إيطاليا ولم يحالفني الحظ بسبب إصابتي , لكنني عازم هذا العام على إحراز ميدالية ورفع علم بلدي عالياً رغم المنافسين الكثر لي من إيطاليا وإسبانيا واليونان وفرنسا وكرواتيا وسلوفينيا , وأضاف بهلوان : لقد وفر لي المكتب التنفيذي واتحاد اللعبة كل ما أحتاجه من مستلزمات ومعسكرات , وكذلك نادي محافظة دمشق الذي أكن له كل الاحترام والتقدير لاهتمامه بي ورعايته الدائمة لي ودعمه المادي والمعنوي ، وبالتالي سأسعى جاهداً .‏‏

جاهز لإحراز إحدى الميداليات‏‏

بالمقابل أكد رباعنا مصطفى رمو أن استعداده جيد وأنه سيبذل قصارى جهده ليصعد منصة التتويج . وأضاف : تعتبر مشاركتي هذه الثالثة من نوعها حيث شاركت عام 2005 في إسبانيا وجئت سادساً , وعام 2009 أحرزت الميدالية البرونزية بالنتر والمركز الرابع بالخطف، وهذا العام انا بجاهزية تامة تؤهلني لأكون ضمن اللاعبين الثلاثة الأوائل . فقد تم تحضيري بشكل جيد عبر المعسكر الذي أجريته في طرطوس مدة شهرين بإشراف المدرب حسنين الشيخ . أما بالنسبة لإجراء معسكر خارجي فلم نطلب لأننا لم نعلم بتثبيت المشاركة إلا قبل أربعين يوماً , وبالنسبة لأكثر المنافسين فهم بطل العالم التونسي خليل معاوي واللاعبان التركي والإسباني بطلا أوروبا , لكن ورغم كل شيء أنا جاهز لإحراز إحدى الميداليات .‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *