منتخب الناشئين في استراحة قصيرة .. والأسماء النهائية آخر الشهر ..

منتخب الناشئين في استراحة قصيرة .. والأسماء النهائية آخر الشهر ..


منح الجهاز الإداري و الفني لمنتخب الناشئين الكروي الجديد اللاعبين الذين خضعوا لمعسكر مغلق استمر اسبوعين ،

استراحة قصيرة لمدة خمسة أيام ، على أن يعودوا مع لاعبين آخرين مدعويين ليدخلوا معسكراً جديداً يوم الثلاثاء القادم و يستمر حتى نهاية الشهر ، و ذلك حسب الخطة الموضوعة من الجهاز الفني و على رأسه الكابتن محمد العطار لإعداد المنتخب لتصفيات كأس آسيا التي ستقام في الأردن في أيلول القادم.‏

و قال السيد رياض المصري إداري المنتخب إنه تم رفع كتاب إلى اتحاد الكرة ومنه للمكتب التنفيذي لتثبيت المعسكر و ما بعده ، مشيراً إلى أن المنتخب سينتقل مطلع الشهر القادم إلى اللاذقية للمشاركة في دورة حطين للشباب ، و ذلك بعد اعتماد الأسماء النهائية التي ستستمر في رحلة الإعداد حتى موعد التصفيات ، كما إن ذلك يترافق مع استلام التجهيزات و الأدوات .‏

من جانبه المدرب العطار أشار إلى أن ملامح هذا المنتخب و هوية لاعبيه بدأت تظهر ووصل إلى ستين بالمئة تقريباً. وقال العطار : المشكلة حالياً تكمن في ثغرات بعض المراكز ، و هذا ما نعمل عليه لسد أي خلل و نقص ، هذا إلى جانب الخطة العامة التي نعمل عليها . وقد رأيت مع زملائي في الجهاز الفني أن نعطي فرصة أكبر للاعبين المدعويين ليثبتوا إمكاناتهم ، و خاصة أن انقطاعهم عن التدريب و المباريات حوالي سنتين قد ترك آثار سلبية في لياقتهم و قدراتهم البدنية و الفنية ، و المباريات (التقسيمة) التي نجريها خلال التدريبات لاتعطي صورة واضحة ، بل لابد من مباريات فيها منافسة جدية حتى يقدم اللاعب أفضل ما لديه . وقد لعبنا خلال المعسكر الأخير ثلاث مباريات ، اثنتان مع شباب المحافظة ، فزنا بالأولى 3/1، و خسرنا الثانية 3/4. ولعبنا مع شباب المجد و فزنا 4/1 . وكانت الفائدة كبيرة .‏

وفي ختام حديثه تمنى العطار أن تسير الأمور بحسب الخطة المرسومة ،ولاسيما في المرحلة القادمة التي سيتم الإبقاء فيها على حوالي 25 لاعباً سيكونون عماد المنتخب في التصفيات .‏

ونذكّر هنا أن الجهاز الفني يضم مع الكابتن العطار كلاً من المدربين المساعدين غسان العلي و محمد خير حمدون و سالم بيطار .‏

بقي أن نشير إلى أننا لم نذكر أسماء المدعوين في الأسبوعين الأخيرين و أسماء الذين لقوا استحسان الكادر الفني منعاً لأي حساسية ، على أن يكون الإعلان النهائي لأسماء المنتخب في ختام عملية الغربلة .‏

** ** **‏

قضي الأمر و الفقير هجر الشباب‏

صار الأمر واقعاً و بات منتخب الشباب لكرة القدم بلا مدرب ، بعدما هجره مدربه الكابتن مهند الفقير الذي انتقل لنادي الرمثا الأردني .‏

ورغم ما قيل عن عقد يربط الفقير بالمنتخب إلا أن المدرب الذي وجد خطته مع المنتخب صعبة التنفيذ ، و أن ترك المنتخب سهل رغم العقد و خاصة بوجود مدربين آخرين مع منتخبات أخرى فعلوا الشيء ذاته، والعرض الأردني مغر ولاشك و هو في كل الأحوال أفضل مما يقدمه اتحاد الكرة ، كل ذلك دفع الفقير لاتخاذ القرار الصعب في رأينا فترك المنتخب الشاب الذي يستعد لتصفيات كأس آسيا ، وترك اتحاد الكرة أمام مأزق البحث عن مدرب ، والوقت يمضي سريعاً مع الإشارة إلى أن رئيس اتحاد الكرة موجود مع بعثتنا المتوسطية حالياً .‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *