إسرائيل تخرق الحدود.. وبيروت تتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن ..

إسرائيل تخرق الحدود.. وبيروت تتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن ..


يواصل كيان الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاته واعتداءاته شبه اليومية على الأراضي والسيادة اللبنانية في ظل استمرار الصمت الدولي جراء تكرار هذه الاعتداءات فقد أقدمت دورية للاحتلال

مكونة من خمسة عناصر عسكرية إسرائيلية على فتح بوابة في السياج الحدودي قرب موقع العباد بحولا في الجنوب اللبناني بالقرب من مقام الشيخ عباد فئ انتهاك إسرائيلي جديد للأراضي اللبنانية..‏

وتحدث بيان لمديرية الجيش في قيادة الجيش عن أن المجموعة اجتازت/الخط الأزرق/ لمسافة قصيرة ثم عادت وانسحبت باتجاه الأراضي لمحتلة مشيرا إلى أن قوى الجيش اللبناني سيرت على الأثر دوريات في المنطقة وانه تجرى متابعة الموضوع بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان.‏

في الشأن ذاته وعلى خلفية اجتيازها في الثاني من تموز الحالي السياج الشائك في الحدودية وخطفها اللبنانيين يوسف زهرا ويوسف كريم في بلدة كفر شوبا طلب عدنان منصور وزير الخارجية والمغتربين اللبناني في حكومة تصريف الأعمال من مندوب لبنان الدائم في الأمم المتحدة نواف سلام تقديم شكوى إلى مجلس الأمن ضد إسرائيل , وأشار منصور إلى انه تم الإفراج عن اللبنانيين المخطوفين في اليوم التالي اثر الاتصالات التي تمت بين قيادتي الجيش واليونيفيل موضحا أن الشكوى اللبنانية تضمنت الحيثيات الكاملة للخرق البري وعملية الخطف, وأوضح منصور أن عملية الخطف تشكل اعتداء إسرائيليا يأتي في سياق الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة والمتمثلة بالخروق البرية والجوية والبحرية للقرار 1701 وللسيادة اللبنانية.‏

من جهتها أكدت الناطقة باسم قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان اليونيفيل أنطوانيت ميداي أن قوات الاحتلال الإسرائيلي خرقت أمس الحدود الدولية بين لبنان وفلسطين المحتلة قرب بلدة حولا.‏

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام عن ميداي قولها انه قرابة الثامنة والنصف من صباح أمس عبر 4 أو 5 جنود إسرائيليين الخط الازرق في منطقة حولا الحدودية قرب مركز الشيخ العباد وتوغل الجنود بضعة أمتار داخل الاراضي اللبنانية ووقفوا شمال الخط الازرق لنحو 30 دقيقة.‏

وأشارت ميداي إلى أن عبور الخط الازرق يعتبر خرقا لقرار مجلس الامن 1701 وان الخروقات البرية التي يقوم بها عناصر من القوات الإسرائيلية هي بشكل خاص خطرة لانها يمكن أن تعتبر استفزازية ومن شأنها تصعيد التوتر على طول الخط الازرق.‏

وقالت: ان قائد قوات الطوارئ الدولية الجنرال باولو سيرا اتصل على الفور بقيادة الجيش الإسرائيلي واحتج على هذا الخرق ودعاها إلى سحب جنودها من دون أي تأخير مكررا التزامات الاطراف في هذه الحال داعيا إسرائيل إلى ضرورة احترام الخط الازرق بكامله وبشكل تام.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *